نظم المعلومات الجغرافية

تم إنشاء مركز نظم المعلومات الجغرافية لتحسين قدرات المجلس الأعلى للآثار على حماية المواقع الأثرية وإدارتها. وقد تحقق هذا الهدف عن طريق إنشاء نظام للتعريف بأماكن المواقع الأثرية وخصائصها، ولتسجيلها في نظام معلومات جغرافي وقاعدة بيانات قابلة للبحث. يتم بعد ذلك نقل المعلومات للمساهمين المعنيين، مما يجعلهم يضعون وجود هذه المواقع وأهميتها موضع الاعتبار جميع المحادثات، وعمليات إدارة الأراضي وتخطيطها، وما يتعلق بها من أنشطة اجتماعية واقتصادية.

وتشتمل المعلومات المجمعة عن المواقع الأثرية ما يلي:

  1. البيانات الأثرية، وتتضمن تاريخ الموقع، والعناصر الأثرية، وسجلات التنقيب، والمخاطر التي قد يتعرض لها الموقع؛
  2. البيانات القانونية، وتتضمن وضع المالك ومستنداته؛
  3. والخرائط الرقمية التي تشتمل على المواقع والخرائط الخلفية.

يتم إدخال البيانات الأثرية والقانونية على قاعدة بيانات ثنائية اللغة، مما يساعد على مشاهدة البيانات، وتعديلها، والبحث فيها، والإبلاغ عنها، بينما يتم تخزين الخرائط على خادوم نظام المعلومات الجغرافي.

ويسير العمل في مركز نظم المعلومات الجغرافية في اتجاهين رئيسيين: تزويد النظام بالمعلومات، وهو التزويد المستمر للنظام بالبيانات الخاصة بالمواقع الأثرية؛ والأنشطة المصاحبة، والتي تستوجب غالبًا مساهمة أطراف أخرى لإتمام مهمة محددة في إطار زمني معين.